تاريخ اليوم15 أغسطس، 2022
مراحل تطور الشحن في أجهزة الأندرويد

ماذا تعني تقنية الشحن السريع Quick Charge 3.0 و مراحل تطور الشحن في أجهزة الأندرويد

قطعت أجهزة الشحن المحمولة شوطًا طويلاً، منذ أن تم إصدار أول هاتف ذكي يعمل بنظام الأندرويد. من المستحيل استخدام جهازك وقتما تشاء، بدون أن تكون بطارية هاتفك تحتوي على نسبة شحن عالية. لحسن الحظ، جعلت أسلاك الشاحن شحن جهازك في منزلك أو مكتبك أمرًا بسيطًا، عن طريق توصيل هاتفك بمقبس الطاقة المتواجد في جوارك. في هذه الأيام، هناك العديد من الخيارات التي يمكنك بها شحن جهازك الذكي بفعالية، اعتمادًا على نوع الجوال الذي تستخدمه. يمكنك بواسطة تقنية الشحن السلكي مثلا، شحن جهازك الذكي عبر كابلات USB المختلفة، و الاستفاذة أيضا من الشحن السريع لجهازك، خصوصا مع الجيل الثالث من تقنية Quick Charge المقدمة من طرف شركة كوالكوم. بالإضافة إلى ذلك، يمكنك شحن جهازك الذكي عبر تقنية الشحن اللاسلكي، التي لا يتم الاعتماد فيها على أسلاك موصلة. في مقالة اليوم، سنتحدث عن مراحل تطور الشحن في أجهزة الأندرويد، و نتناول أيضا كل المعلومات المتعلقة بتقنية Quick Charge 3.0.

كيف يتم شحن الأجهزة القديمة في السابق؟

تستخدم الأجهزة الذكية الحالية أنواعًا مختلفة من كبلات USB للشحن، و هي مصممة لتكون متوافقة مع إصدارات الهواتف السابقة أيضا. بغض النظر عما إذا كانت الهواتف القديمة رخيصة أو باهظة من ناحية الثمن، فإنها يتم تزويدها بالشاحن المتصل بالخيط بالكامل من نوع micro. و تستغرق مدة الشحن لهذه الأجهزة، ساعات طويلة من الانتظار. إلى جانب ذلك، تأتي بعض الهواتف القديمة أيضا، بالشاحن المتصل بالخيط بالكامل من نوع Mini B.

مراحل تطور الشحن في أجهزة الأندرويد

مراحل تطور الشحن في أجهزة الأندرويد

و مع تقدم الهواتف الذكية، بدأت الشركات التكنولوجيا في البحث عن طرق جديدة لتجربة معايير الشحن الأخرى، و يتم الاعتماد حاليا على كابلات USB المختلفة لشحن الأجهزة الذكية، و الاستفاذة أيضا من تقنية الشحن السريع Quick Charge 3.0.

تقنية الشحن السريع في أجهزة الأندرويد

تاتي العديد من الأجهزة الذكية مثل Galaxy S6 من سامسونج بتقنية الشحن السريع، وهي طريقة يمكن أن تشحن بها بطارية هاتفك في أقل مدة ممكنة. من المهم ملاحظة أن الشحن السريع لا يعمل إلا مع الكابلات المتوافقة (ليست كل كبلات USB الصغيرة متشابهة)، ولا يأتي كل جهاز مزودًا بشريحة توفير الطاقة اللازمة للشحن السريع. و مع تطوير هذه التقنية، تأتي العديد من الهواتف الذكية مدعمة لتقنية Quick Charge 3.0 من كوالكوم، و يمكن تجربتها مع نسخ الأجهزة التي تكون مجهزة بمعالجات Snapdragon 820, 620, 618, 430.

تقنية Quick Charge 3.0 قادرة على إعادة شحن الأجهزة الذكية المتوافقة، بمعدل أسرع 4 مرات من طرق الشحن التقليدية، و تقليل أوقات الشحن من ساعات إلى دقائق. تتيح لك هذه التقنية شحن البطارية الكاملة لجهازك الذكي من 0% إلى 80% خلال 35 دقيقة فقط، مما تسمح لك باستخدام هاتفك لمدة طويلة. كما يمكن لـ Quick Charge 3.0 أيضا أن تحقق ما يصل إلى 38٪ من تحسين الكفاءة، مقارنة بالإصدار السابق من Quick Charge 2.0، مع استخدام طرق إضافية للمساعدة في الحفاظ على دورة حياة البطارية. و لتجربة تقنية Quick Charge 3.0، ستحتاج إلى التأكد أن هاتفك يحتوي على منفذ شحن USB من نوعية C.

مراحل تطور الشحن في أجهزة الأندرويد

مراحل تطور الشحن في أجهزة الأندرويد

تقنية الشحن اللاسلكي في أجهزة الأندرويد

إلى جانب الشحن السلكي، يفضل الكثير من الأشخاص أيضا تجربة تقنية الشحن اللاسلكي، كونها تجعل شحن الهاتف الذكي الخاص بك، أسهل بكثير و مريحة في نفس الوقت. في هذه العملية، لن تحتاج إلى كابل USB لشحن الجهاز، فضلا عن لوحة لاسلكية تقوم بوضع جهازك عليها، و يتم الشحن بنجاج.

تقدم العديد من شركات الهواتف الذكية مثل Samsung أو Apple منصات شحن لاسلكية مختلفة، و تتمتع هذه الأجهزة اللاسلكية بنفس السرعة و الفعالية التي تتمتع بها أجهزة الشحن التقليدية. و يمكنك في متجر Opt.sa، اقتناء أول نسخة لاسلكية تستخدمها مع هاتفك الذكي.

مراحل تطور الشحن في أجهزة الأندرويد

مراحل تطور الشحن في أجهزة الأندرويد

من الواضح أن الطريقة التي نشحن بها أجهزتنا الذكية، قد تطورت بشكل كبير عبر التاريخ. و مع ابتكار تقنيات شحن جديدة في كل فترة، قد يكون من الصعب مواكبة جميع هذه المعايير التقنية باستمرار. لذلك، تحقق دائما من مراجعة مختلف التدوينات المتعلقة بجديد الأجهزة الذكية، التي سنحاول الكتابة عنها مستقبلا.